سيتم اطلاق برنامج الماجستير في التنمية المجتمعية في جامعة بيرزيت مع بدء الفصل الدراسي الثاني في العام الدراسي 2021-2022. برنامج الماجستير هو الأول من نوعه حيث أنه يجمع بين التعلم الصفي مع العمل التنموي المجتمعي، مع التركيز على المناطق المهمشة في فلسطين وبالشراكة مع الجهات الفاعلة والمنظمات المحلية. يعتمد البرنامج على مناهج عابرة للتخصصات ، ونظريات عالمية ومحلية للتنمية ، إضافة للتركيز على منهجيات البحث التشاركي والتدريب العملي في مجال التنمية المجتمعية.

يعزز هذا البرنامج الفهم التحليلي والعملي لكيفية متابعة تحديات التنمية المحلية في السياق استعماري. كما ويسترشد البرنامج بمنظورات العدالة الاجتماعية ، ويسهم في بناء خبرات في شتى الجوانب بما يشمل الممارسات والتنظيم والتخطيط والسياسات المرتبطة بالتنمية المجتمعية.

من خلال دمج التجربة العملية والميدانية في التعليم، يسهم برنامج الماجستير في اثراء التعليم العالي الفلسطيني عبر اتجاهات جديدة إضافة لمساهمته في خلق فرص عمل جديدة للشباب عبر توجيه طاقاتهم نحو الشراكات المحلية وتعزيز المبادرات المجتمعية ، والتنمية الاقتصادية المحلية ، والتعاونيات ، والممارسات الزراعية البديلة ، بالإضافة إلى مجالات التنمية المحلية الأخرى التي يقودها المجتمع.

سيعتمد هذا البرنامج على مساقات جديدة إضافة لمساقات مرتبطة مع برامج الماجستير الحالية وذات الصلة ، بما في ذلك برامج الماجستير في النوع الاجتماعي والتنمية والاقتصاد وعلم الاجتماع وعلم النفس المجتمعي. البرنامج فريد من نوعه وبالأخص ارتباطا بأبعاده العملية والتطبيقية. ستشمل المساقات زيارات ميدانية لتسهيل التعلم المشترك، ومحاضرات لخبراء في تنمية المجتمع وورش عمل بالتشارك مع المجتمعات المحلية والمنظمات الشعبية النشطة في مجال تنمية المجتمع. في السنة الأخيرة من البرنامج ، يقوم الطلاب بعمل أطروحة أو ندوات نهائية تركز على مشكلة محلية أو تحدٍ أو مبادرة تنمية مجتمعية بالتعاون مع الجهات الفاعلة والمنظمات الشعبية. من المقرر أن يبدأ برنامج الماجستير في تنمية المجتمع في جامعة بيرزيت في الفصل الدراسي الثاني في العام الدراسي 2021/2022.

لمزيد من المعلومات